سامسونج قد تؤجل افتتاح Galaxy Fold القابل للطي

سامسونج قد تؤجل افتتاح Galaxy Fold القابل للطي


القناوي للمعلوميات


قال توثيق إخباري بأن مؤسسة سامسونج أجّلت حدثها المخصص بتدشين أول تليفون فطن اجتمع للطي من إنتاجها، “جالاكسي فولد” Galaxy Fold، في الصين، ليُثير ذلك المرسوم شكوكًا في مستقبل التليفون، الذي يعطي الإنطباع أنه غير مهيأ لدخول مكان البيع والشراء.

وقد كان من المخطط أن تعقد المؤسسة الكورية حدثين، الأول في هونغ كونغ غداٍ يوم الثلاثاء الموافق 23 شهر أبريل/ شهر أبريل 2019، والآخر يوم بعد غدٍ يوم الأربعاء الموافق 24 أبريل/ شهر أبريل 2019، ولكن كلا الحدثين أُجِّلا لأسباب تتعلق بالمكان، وليس بأي شيء آخر، على حسب ما نقل موقع “سام موبايل” SamMobile – المختص بأخبار سامسونج – عن فرد صرح: إنه طليعة على الشأن.

ونُقل عن سامسونج قولها: إن داع إرجاء وقع الإطلاق يرتبط بمشكلات في المقر. ويُشاع أن إرجاء حدثي الإطلاق سوف يترك تأثيره على الأرجح على ميعاد شحن التليفون الحديث إلى الصين. أما وقع افتتاح التليفون المقرر في 26 شهر أبريل/ شهر أبريل الحالي في الولايات المتحدة الامريكية فلم يطرأ عليه أي تحويل.

ويأتي إرجاء وقع تدشين تليفون “جالاكسي فولد” في الصين عقب منشورات نُشرت يوم يوم الاربعاء الزمن الفائت على منصات التواصل الالكترونية؛ وأوضحت بأن التليفون يتكبد من خلل في الشاشة فيما يتعلق لبعض المراجعين الصحفيين، وهذا في أعقاب يوم أو 48 ساعةٍ لاغير من الاستعمال.

ومن جهتها، تحدثت مؤسسة سامسونج: إنها إستلمت تقارير “ضئيلة” عن الأضرار التي لحقت بشاشات عينات من تليفونها الفطن القابل للطي، الشأن الذي يُعتقد أنه قد يضيف إلى احتمال صعوبة أن يحظى التليفون بقبول في مكان البيع والشراء، خاصةً أنه سيُباع بقيمة باهظ قدره 1,980 دولارًا أمريكيًا.
وقالت سامسونج في تصريح: “سنفتش تلك الوحدات باهتمام … لتحديد داع الإشكالية”. وأعادت إشكالية الشاشة في تليفون “جالاكسي فولد” إلى العقول المشاكل التي واجهتها سامسونج مع تليفون “جالاكسي نوت7” Galaxy Note7 في عام 2016، إذ أدت خلل ونقائص في البطارية والتصميم إلى اشتعال النار في بعض الوحدات أو انفجارها، الأمر الذي أجبر سامسونج على استدعاء وإلغاء مبيعات التليفون. ولقد أدى ذلك الاسترداد إلى محو جميع المكاسب تقريبًا في قسم التليفونات المحمولة من سامسونج، في الربع الثالث من عام 2016.

ويشبه تليفون “جالاكسي فولد” من المؤسسة الكورية الجنوبية التليفونات المحمولة التقليدية، ولكنه يُفتح مثل كتاب ليكشف عن شاشة ثانية بمقدار حاسب لوحي ضئيل، وبقياس 7.3 بوصات. إضافة إلى ذلك وجود شاشة ضئيلة خارجية.
“جالاكسي فولد” وهاتف “ميت إكس” Mate X من هواوي، بمبيعات قوية لحداثة الفكرة، لكن التصميمات الحديثة حظيت بالترحيب باعتبارها تؤطر لمستقبل التليفونات المحمولة، التي لم تشهد إلا اليسير من الابتكارات والمفاجآت، منذ أن طرحت مؤسسة آبل أول تليفون “آيفون” iPhone في عام 2007.

وصرحت سامسونج سبق بأنها تدبر لإنتاج ما ليس أقل من مليون وحدة من تليفون “جالاكسي فولد”، في مقابل كلي 300 مليون تليفون تنتجها سنويًا. ولقد أقفلت طلبات الشراء المسبقة نتيجة لـ “المطلب المرتفع”.


موضوعات تهمك :-


جوجل تنبه من مخاطر الإنس على الأرض في “يوم الأرض”

جديد قسم : معلوميات

إرسال تعليق