فيسبوك تدرس إرجاع أفضلية الشات إلى تطبيقها الأساسي

فيسبوك تدرس إرجاع أفضلية الشات إلى تطبيقها الأساسي



مدونة القناوي


تدرس مؤسسة فيسبوك إرجاع أفضلية الشات عن طريق ماسنجر Messenger إلى تنفيذها الأساسي، الأمر الذي يوميء إلى حدوث تحويل في التخطيط للمحافظة على مشاركة المستعملين في المنصة.

وقد كانت فيسبوك قد شجعت المستعملين منذ خمس سنين على استعمال تنفيذ ماسنجر المستقل للدردشة مع جهات التواصل المخصصة بهم، عوضاً عن استعمال الأفضلية المضمنة في تنفيذ الشبكة الإجتماعية المحمول الأساسي.


ونشرت جين مانشون وونج Jane Manchun Wong، الباحثة في التطبيقات، تغريدة عبر حسابها على تويتر تبدو لقطة شاشة لميزة الشات التي يجري تحديثها ضمن تنفيذ فيسبوك الرئيسي.

وتعرض اللقطة علامة تبويب حديثة لدردشة الأفراد على نحو مباشر داخل تنفيذ الشبكة الاجتماعية ضمن قسم دردشات حديث تعويضًا من تنفيذ ماسنجر المعزول.

وتلمح جين أن قسم الدردشات يتضمن لاغير على مجموعة مقيدة من ميزات ماسنجر، وبالرغم من فرصة استعماله لإرسال واستقبال المراسلات، لكن هناك احتياج إلى فتح تنفيذ ماسنجر المستقل لتصرُّف المكالمات أو إرسال الصور أو إرسال ردود إجراء على المراسلات.
ويعمل زر الشات جاريًا ضمن تنفيذ فيسبوك المحمول وموقع الويب للأجهزة المحمولة كاختصار لتنفيذ ماسنجر، وفي حال لم يكن لديك تنفيذ ماسنجر على الجهاز، فإن الاختصار سوف يوجهك إلى دكان آبل أو جوجل لتثبيته.

ويعني ذلك أنه يمكن استعمال تنفيذ واحد للوصول إلى كل من منصة الاتصال الاجتماعي ومنصة المحادثة،

وتم إنتاج ماسنجر للمرة الأولى كتطبيق منفصل في عام 2011، وفي عام 2014، أزالت فيسبوك وظائفه من تنفيذها الأساسي، ويظهر أنها عائدة مجددا عقب مرور 1/2 عقد على إزاحتها.

ومن المرجح أن يتواصل تنفيذ ماسنجر، الذي يضم أكثر من  1.3 مليار مستعمل شهريًا، إلا أن ذلك التحويل يمنح المستعملين اختيارات أخرى للدردشة مع الأصحاب.

ويأتي اكتشاف تعديل الأفضلية عقب مرور شهر من وضع مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg، المدير التنفيذي لشركة فيسبوك، تدبير لتركيز مراعاة المؤسسة الأساسي على المجموعات والمحادثات المخصصة، عوضاً عن النهج العام الماضي.

موضوعات تهمك :-


سكايب يضيف مشاركة الشاشة على أندرويد و iOS

جديد قسم : معلوميات

إرسال تعليق