U3F1ZWV6ZTQzMzM1OTQwODMyX0FjdGl2YXRpb240OTA5MzY0MTgzNDY=
random
أخبار ساخنة

المتابعون

لينكدإن تضيف أزرار التفاعل إلى شبكتها الاجتماعية مثل الكثير فيسبوك

لينكدإن تضيف أزرار التفاعل إلى شبكتها الاجتماعية مثل الكثير فيسبوك


مدونة القناوي


أفصحت مؤسسة “لينكدإن” Linkedin البارحة يوم الجمعة عن إضافة “التفاعلات” Reactions إلى شبكة الاتصال الاجتماعي الموجهة لقطاع الممارسات الموالية لها، وهذا فقط مثل ما توفره شبكة فيسبوك لمستخدميها منذ أكثر من  ثلاث سنين.

وقالت لينكدإن، المملوكة لشركة مايكروسوفت، في منشور على مدونتها: “يجيء الناس إلى لينكدإن يومياً لاكتشاف ما يصدر في مجتمعاتهم المهنية والتحدث مع بعضهم بعضا بشأن الأمور والأفكار المرتبطة بعملهم”. وأضافت: “واحد من الأشياء التي نسمعها باضطراد منكم جميعًا هو أنكم تريدون أساليبًا معبرة أكثر من  “أعجبني” للاستجابة إلى المنشورات المتعددة التي ترونها في خلاصتكم”.


واستجابة لهذه الطلبات، صرحت لينكدإن إنها بدأت في تدشين عدد من التفاعلات إلى شبكتها، وهذا بغية عطاء المستعملين المزيد من الأساليب للتواصل على نحو تشييد وسريع مع بعضهم بعض.

وتشمل التفاعلات التي أضافتها لينكدإن، إلى منحى زر “أعجبني” القائم، زر “احتفال” Celebrate، و “الحب” Love، و “ثاقب” Insightful، و “فضولي” Curious.

وذكرت المؤسسة في منشورها أنه يمكن استعمال زر Celebrate للاشادة بإنجاز مثل الاستحواذ على مهنة حديثة أو التحدث في وقع ما، أو زر Love للتعبير عن العون العميق. ومن الممكن أن يُستخدم زر Insightful لأخذ فكرة عن نقطة رائعة أو فكرة مثيرة للاهتمام، في حين يتيح زر Curious إبداء الرغبة في علم المزيد أو الاستجابة إلى موضوع محرض للتفكير.
وقالت لينكدإن إنها بدأت تدشين أزرار التفاعل الحديثة اعتبارًا من الجمعة وسوف تبلغ لجميع مستخدميها، الذين يمر عددهم 600 مليون مستعمل نشط شهريًا، أثناء الأشهر القادمة، وهذا لأجهزة سطح المكتب والمحمولة.

ويُعتقد أن تبني لينكدإن لأزرار التفاعل يجيء عقب فوزها على شبكة فيسبوك، التي أطلقت أزرار التفاعل المخصصة بها أواخر شهر فبراير/شباط 2016، وهذا قبل صوب أشهر من إشعار علني مايكروسوفت استحواذها على لينكدإن بمقابل 26.2 مليار دولار أمريكي.

موضوعات تهمك :- 


فيسبوك تدرس إرجاع أفضلية الشات إلى تطبيقها الأساسي

الاسمبريد إلكترونيرسالة