U3F1ZWV6ZTQzMzM1OTQwODMyX0FjdGl2YXRpb240OTA5MzY0MTgzNDY=
random
أخبار ساخنة

المتابعون

الولايات المتحدة تقوم باتهام هواوي بالسرقة وتحضّر ضربة للعملاقة الصينية

الولايات المتحدة تقوم باتهام هواوي بالسرقة وتحضّر ضربة للعملاقة الصينية



يظهر أن الحكومة الأميركية باتت في فترات "متقدمة" من فتح تقصي جنائي قد يقود إلى توجيه اتهام الى مؤسسة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي، استنادا لصحيفة "وول ستريت جورنال".

فقد نقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها أن وزارة الإنصاف الأميركية تنظر في ادعاءات بسرقة هواوي لأسرار تجارية من شركائها الأميركيين، ومن بين هذا جهاز آلي لفحص التليفونات المحمولة موالي لشركة تي-موبايل.

وستزيد تلك الخطوة من حدة التوترات بين أميركا ودولة الصين التي بدأت في أعقاب إلقاء القبض في كندا على مينغ وانتشو المديرة المالية لـهواوي تشييد على مذكرة أميركية.

كما أثارت قضية مينغ وانتشو التي تخضع للإقامة الجبرية في انتظار محاكمتها توترا في الصلات بين الصين وكندا.

واعتقلت الصين كنديين منذ توقيف مينغ وحكمت على ثالث بالإعدام، في خطوات يراها مراقبون مساعي من بكين للضغط على أوتاوا.

وتخضع مؤسسة هواوي ثاني أضخم مصنع للهواتف الفطنة في العالم وأضخم منتج لمعدات الاتصالات للتدقيق منذ سنين طويلة في أميركا نتيجة لـ شكوك بخصوص روابط مزعومة لها مع السلطات الصينية.

وخرج مؤسس هواوي رين تشينغفاي من الظل يوم الثلاثاء لينفي في مقابلة نادرة مع وسائل إعلام عديدة، تورط شركته العملاقة في إجراءات تجسس لصالح السلطات الصينية.

وتأتي تلك المشاحنات على أساس مشقات الرئيس دونالد ترامب مبالغة الصناعة على الأراضي الأميركية، وفرض ضرائب عالية على البضائع الصينية نتيجة لـ ما يعتبره أعمال تجارية غير عادلة من منحى بكين.
وتقدم مشرعون أميركيون بمشروع تشريع يحظر تصدير قطع الغيار والمكونات الأميركية إلى مؤسسات الاتصالات الصينية التي تنتهك قوانين رصد بيع المنتجات بالخارج أو الجزاءات الأميركية، في استهداف لشركتي هواوي و"زد تي إي" الصينيتين.

وتحدث السيناتور الجمهوري توم كوتون واحد من رعاة مشروع التشريع "هواوي هي ذراع لجمع البيانات في الحزب الشيوعي الصيني، ومؤسسها ورئيسها كان مهندسا لجيش التحرير الشعبي".

وتحدث السناتور الديمقراطي كريس فان هولن في الإخطار ذاته "هواوي و +زد تي إي+ وجهان لعملة واحدة.الشركتان انتهكتا القوانين الأمريكية على نحو متتابع وتمثلان خطرا كبيرا على الأمن القومي الأمريكي ويجب محاسبتهما".

والعام الزمن الفائت توصل ترامب إلى اتفاق مع "زد تي إي" يقلل بموجبه العقوبات المالية المالية العظيمة المفروضة عليها نتيجة لـ إعانتها إيران وكوريا التي بالشمال على تجنب الجزاءات الأمريكية، وهذا بعد طلب من الرئيس الصيني شي جينبينغ للمساعدة في تخليص الوظائف الصينية.

الاسمبريد إلكترونيرسالة